Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
الكل

“والي غرب دارفور يتسلم مبادرة جامعة الجنينة لدعم السلام الاجتماعي”

“الجنينة : البلد نيوز

تسلم والي ولاية غرب دارفور خميس عبد الله أبكر اليوم مسودة مبادرة السلام الاجتماعي لجامعة الجنينة قدمها مدير الجامعة بروفيسور الطيب علي أحمد ، وتأتي المبادرة التي جاءت تحت شعار (نعم للسلام والوئام لا للحرب والخصام )، وتهدف إلى إقامة ملتقى جامع لقيادات المجتمع المدني والأهلي والنازحين والرحل بحضور المفوضية السامية لشؤون اللاجئين والعمل على إنشاء آلية لبناء السلام بإشراف حكومة الولاية  لمعالجة القضايا ذات البعد الاجتماعي .وأكد خميس لدى زيارته دعمه لمبادرة السلام الاجتماعي لجامعة الجنينة والمبادرات المطروحة على مستوى الولاية من أجل النهوض بالولاية إلى آفاق السلام، مشيرا إلى أهمية إعلاء  قيم الدين ونشر المواريث الثقافية الداعمة للسلام وصولا إلى تعزيز السلم الاجتماعي والاستقرار المنشود .وتعهد الوالي بإنشاء مدينة جامعية والسعي لتطوير مركز الفيتوري للآداب والفنون والتنسيق مع بعض الجهات لبناء كلية للصيدلة والاستفادة من فرص المنح الدراسية التي تمنحها دولة مصر العربية سنويا للولاية والاستفادة منها في نيل الدرجات العلمية لأساتذة الجامعة فضلا عن معالجة القضايا التي تدعم الاستقرار الجامعي بالتعاون مع الجهات .من جهته قال مدير جامعة الجنينة بروفيسور الطيب علي أحمد إن الجامعة تضم نحو 13 كلية و7 مراكز علمية ، مشيرا إلى التحديات المادية واللوجستية التي تواجه الجامعة والمتمثلة في نقص وسائل الحركة، وارتفاع مدخلات الطاقة التشغيلية للطاقة الكهربائية ، منوها إلى مساعي الجامعة لإدخال الطاقة الشمسية البديلة بجانب جلب مولدات كهربائية جديدة، إضافة إلى جهود الجامعة في إنشاء أحدث مشرحة علمية للاستفادة في الدراسات العلمية .جدير بالذكر أن والي الولاية تفقد خلال زيارته  لجامعة الجنينة عددا من المؤسسات الحيوية التي تمثلت في مركز الفيتوري للآداب والفنون والمركز المعرفي لحقوق الإنسان والمكتبة المركزية والكليات العلمية الأخرى، وذلك برفقة مدير رئاسة قوات الشرطة بالولاية اللواء حقوقي سليمان إسماعيل خريف ومدير جهاز الأمن العميد محمد المصطفى والمدير التنفيذي لمحلية الجنينة الأستاذ خليل حامد دقرشو ومنسق شؤون السلام بالولاية الأستاذ الطيب زكريا محمد.”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى