Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار محلية

“قبل تظاهرات تطالب بالمدنية.. انتشار أمني مكثف بالخرطوم”

“انتشرت قوات الأمن السودانية في شوارع الخرطوم، الأحد، وذلك استباقاً لاحتجاجات تطالب بحكومة مدنية في البلاد.

 

كما أفاد شهود عيان بأن قوات عسكرية انتشرت، الأحد، في منطقة الروصيرص بولاية النيل الأزرق، التي شهدت اشتباكات قبلية أدت إلى مقتل 33، السبت.

كما ذكر صحافيون في وكالة فرانس برس بأن العناصر وضعوا كتلاً خرسانية على الجسور التي تربط العاصمة بضواحيها، ولسدّ الطرق الرئيسية المؤدية إلى مقر الجيش، المكان المعتاد للتظاهرات

جاء ذلك بعدما أعلنت لجان المقاومة السودانية التي تقود الحراك الشعبي العودة مرة أخرى إلى الشوارع في العاصمة الخرطوم وتسيير مظاهرة مليونية، اليوم.

وأضافت أن مطالبها مازالت تتمثل بإنهاء الحكم العسكري، والعودة إلى الحكم المدني، وذلك وفق بيان أصدرته.

كما أكدت على عدم إعطاء أي شرعية أو اعتراف بالمكون العسكري الذي يحكم البلاد، وفق بيانها.

يذكر أن هذه التظاهرات جاءت بعد مقتل 9 متظاهرين مناهضين لقرارات قائد الجيش عبدالفتاح البرهان، على يد قوات الأمن في 30 حزيران/يونيو الماضي، وتلا ذلك بدء اعتصامات تعهدت اللجان بأنها ستكون غير محدودة.

وبعد أربعة أيام من التحركات، أعلن البرهان أنه يريد إفساح المجال لتشكيل حكومة من المدنيين.

وبينما لم يقتنع الشارع بإعلان البرهان الذي رأى فيه مناورة لتعيين مدنيين ينفذون أوامر الجيش والاحتفاظ بمجلس أعلى للقوات المسلحة جنبًا إلى جنب مع الحكومة يمكن أن تكون له اليد العليا على السياسة والاقتصاد، أكدت الأحزاب والنقابات ومنظمات المجتمع المدني، أنها تنظم صفوفها لإخراج الجيش من السلطة.

وقال المتظاهرون إنهم لن يغادروا إلى أن يتم الإعلان عن تشكيل حكومة مدنية بالكامل.

يذكر أن لجان المقاومة السودانية كانت تشكّلت أثناء الثورة التي أطاحت بحكم الرئيس المعزول عمر البشير.

وتعرف تلك اللجان بأنها تنظيمات مناطقية شبابية تولت قيادة الحراك الاحتجاجي منذ 25 أكتوبر الماضي، وتلقى تأييداً شعبياً مكنها من تنظيم الاحتجاجات والتظاهرات والاعتصامات.”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى