Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
اخبار رياضية

“برشلونة يصطدم بجدار الهدف الأول”

انهار برشلونة بعد فترة من تحسن الأداء والنتائج بعد تعرضه لهزيمتين متتاليتين في قلعته كامب نو أمام كل من إينتراخت فرانكفورت (2-3) ليودع الدوري الأوروبي، وأمام قادش (0-1) ليودع عملياً حظوظه في التتويج بالليغا هذا الموسم لصالح غريمه ريال مدريد، في مواجهة استطاع فيها الفريقان افتتاح التسجيل أمام الفريق الكاتالوني، وهو الأمر الذي اصبح معتاداً حدوثه هذا الموسم.فقد سجل منافسو برشلونة الهدف الأول في مبارياتهم ضد “البلاوغرانا” في 22 مباراة هذا الموسم، مقابل 21 مرة يتقدم فيها البرسا بهدف وخلالها لم يخسر الفريق مطلقا بتحقيقه لـ16 انتصارات و5 تعادلات. وقال مدرب “البرسا”، تشافي هرنانديز (42 عاماً) عقب الخسارة من قادش “في الوقت الحالي من الضروري التسجيل أولاً” معرباً عن أسفه لكم الفرص الضائعة التي أهدرها فريقه وتفكك الدفاعات.وتثبت الأرقام أن تشافي، الذي تولى مسؤولية البرسا في نوفمبر(تشرين الثاني) الماضي على حق، فأي مباراة تقدم فيها برشلونة أولا بهدف لم يخسر فيها، وفقط تعادل أمام كل من ألافيس (1-1) وسيلتا فيغو (3-3) وأوساسونا (2-2) وغرناطة (1-1) وإسبانيول (2-2)، بعد أن كان صاحب المبادرة في هز الشباك.في المقابل لم ينجح “البرسا” سوى في تحقيق الفوز في ست مناسبات من أصل 22 مباراة استقبلت فيها شباكه هدفاً، وفعل ذلك أمام فالنسيا (3-1) وليناريس (1-2) وأتلتيكو مدريد (4-2) وإلتشي (1-2) وغلطة سراي (1-2) وليفانتي (2-3)، بينما تعادل في خمس مناسبات.وعلى جانب آخر فشل “البرسا” في تسجيل أي هدف أمام قادش، وذلك للمرة العاشرة هذا الموسم، ليخسر أمامه خمس نقاط، حيث كان قد تعادل سلبياً أمام نفس الفريق في لقاء الدور الأول بملعب ميرانديا الجديد.ولم ينجح حتى رهان تشافي هرنانديز في آخر المباراة، بالدفع بخمسة مهاجمين في أرض الملعب (بيير أوباميانغ، فيران توريس، لوك دي يونغ، عثمان ديمبيلي وأداما تراوري)، في هز شباك الحارس جيريمياس ليديسما بهدف إدراك التعادل.وأدت هذه الهزيمة إلى توديع برشلونة عملياً للمنافسة على لقب “الليغا” بشكل نهائي، حيث أن ريال مدريد ينفرد بالصدارة بفارق 15 نقطة مع تبقي مباراة مؤجلة للبرسا سيخوضها الأحد المقبل على كامب نو أمام رايو فاييكانو.لكن ومع تبقي ست جولات على الختام، يبدو أن الهدف الوحيد لتشافي هرنانديز هو التأهل لدوري الأبطال.ولم يسهم هذا التعثر في فقدان “البرسا” لوصافة الجدول إلا أن المنافسة عليه أصبحت أكثر شراسة، حيث يتقاسم الفريق الكاتالوني النقاط (60) مع كل من أتلتيكو مدريد وإشبيلية، ويبتعد بثلاث نقاط فقط عن ريال بيتيس صاحب المركز الخامس وبخمس نقاط عن ريال سوسييداد سادس الترتيب.”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى