مقالات الرأي

(الوو.. حميدتي) اسامه عبد الماجد – إذا عرف السبب

البلد نيوز

*(الوو.. حميدتي) !!*
*اسامه عبد الماجد*
*إذا عرف السبب*

¤ رحم الله اخي وصديقي وزميلي الحبيب/ عيسى جديد فاكهة الصحافة السودانية .. الصحفي الشامل والمثقف.. تربص به داء السكري اللعين.. وتمكن منه بميدان الاعتصام.. وقاده الى رحلة قاسية الى ان اختطفه الموت.. لم يكن عيسى قحاتي او ضمن قطيع لا يفهم ما الذي يجري من حوله.. كان مؤمنا بالتغيير لم يكن سمسار سياسة مثل خالد سلك وعرمان و (بتاع الجواز) او مين كده (سفارات)!.. وظل مهموما بسؤالى باستمرار (يا استاذ تسقط بس لكن بعد داك شنو) ؟.
¤ ايام رئاستي للتحرير للغراء (آخر لحظة).. او العروسة كما يسميها قائدها القامة حسن ساتي له الرحمة والمغفرة كنت انتظر وبفارق الصبر عودة عيسى من الاعتصام لأقرأ مشاهداته الصادقة دون تزييف ونفاق.. في المساء ادير معه نقاشا واستفسره عن كل صغيرة وكبيرة.. كان يقدم لنا والزملاء تقرير شفاهي بعين ثالثة.. في كل يوم كنت اكتشف تباعد المسافة بين قحت والشباب، وانه غرر بهم.
¤ لذلك حتى لو التقى خالد سلك ، الباغي الشقي حميدتي وجها لوجه ولم تقتصر الخطوة على اتصال كما زعم أمس الاول.. لا يغير ذلك شيئا، تباعدت المسافات بينهم والمواطن.. ماتت قحت والمليشيا في نظر الشعب السوداني.. قلت لخالد سلك وكنا ضيفين على قناة الحدث ان قحت فقدت السيطرة على الشارع.. وليس بمقدورها تحريكه، ارغى وازبد وكعادة كل العاجزين قال (دا كلام الفلول).. يا لبؤس القحاتة.
¤ اجزم ان سلك اقتنع بنهايتهم عندما تعرض مثله واخرين من قحت للضرب والطرد في المسيرات التهريجية او (المواكب) او المليونيات كما يطلقون عليها في اطار الخداع.. ولذلك ان كانت قحت لا حيلة لها هل ستجدي محاولاتها المستميتة لاعادة حميدتي للمشهد السياسي حتى ولو كان على قيد الحياة ؟؟.. الافعال الاجرامية التي قامت بها عصابات الدعم السريع حررت شهادة وفاة سياسية لحميدتي وآل دقلو ومن خلفهم قحت.
¤ اضاع حميدتي ملايين الدولارات في تجميل صورته وتحسين سمعة الدعم السريع.. والتي فاقت سمعتها، المومسات في الوضاعة والانحطاط.. وكانت هذة النتيجة متوقعة في ظل ماتقوم به المليشيا.. لكن سلك يعتقد ان بامكانه مواصلة التهريج السياسي الذي اجاده في ميدان الاعتصام.. عندما كان الشباب يصفق له دون وعي.. الا عيسى جديد الذي اكتشف اكاذيبهم قبل رجيله.
¤ انكشف المستور وعرف الشعب السوداني العلاقة الأثمة بين قحت والمليشيا.. من خلال صمت قحت على الافعال الوحشية المروعة لحميدتي ومجموعته.. ومن خلال تجريمهم للقوات المسلحة الباسلة بفرية استهداف للمدنيين.. لكن الغرب الاوربي والامريكي حسم موقفه الاخلاقي بصورة افضل من قحت وادانوا جرائم المرتزقة.
¤ قطع الامريكان شوطا مقدرا بفرض عقوبات على الباغي الشقي الآخر الهارب عبد الرحيم دقلو بتهمة ارتكاب جرائم بولاية غرب دارفور.. شاهدها كل العالم موثقة عبر مقاطع فيديو تمثل ابشع فصول الابادة الجماعة والتطهير العرقي لمكونات غرب دارفور..
¤ اصبحت الحقيقة ماثلة ، ومجردة من كل زيف.. لن ينجح سلك وشلة قحت في مسعاهم القاضي بان يتقبل المجتمع السوداني حميدتي مرة اخرى.. وتصويره بطرف اصيل موازي للقوات المسلحة يكفي الاربعة سنوات التي عاثت فيها المليشيا فسادا ماليا واداريا.. وتغلغلت شركات آل دقلو في كل المجالات دون وجه حق.. واحكم حميدتي سيطرته على التعيينات على كافة المستويات.
¤ اجتهدت المليشيا لاقناع الراي العام ان حميدتي يقود العمليات بنفسه.. وان كان ذلك صحيحا، يعني ان حميدتي يشرف على عمليات القتل والاغتصاب والسرقة.. اما قحت (تخرس خالص) وهي تقود حملات الاكاذيب.. رحل عن دنيانا عيسى ولكنه حي في دواخلنا.. غادرنا مستور الحال ولكنه غنيا بقرائه واصحابه وبارشيفه الصحفي الناصع.. اما قحت وحميدتي اغنياء بالمال الحرام ودولارات الخارج، بينما ارصدتهم خالية من محبة الناس..
¤ومهما يكن من امر فان كان هناك اتصال بين سلك وحميدتي.. ربما ليعزيا بعضهما في موت فولكر الذي قبرته الارادة الوطنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى