صحــة وجمــال

الاستجابة المناعية للسرطان تختلف بين الجنسين

“كشفت دراسة حديثة كيف تساهم الهرمونات الجنسية لدى الذكور في إضعاف وظيفة المناعة المضادة للأورام السرطانية. ويفسر ذلك ظاهرة حيّرت العلماء تتعلق بالاختلافات الكبيرة بين الجنسين في: الإصابة بالسرطان، وتطوّره، والاستجابة للعلاج، ونتائج البقاء على قيد الحياة.وأفادت النتائج التي نشرت أمس في دورية “ساينس إميونولوجي”، بأن الهرمونات الذكورية (الأندروجينات) تقوم بتعديل خلايا CD8 + T السرطانية، وهي مجموعة من الخلايا تتوسط عملية الاستجابة المضادة للورم. ويؤثر هذا الاختلاف على علاج الأورام التي تصيب الأعضاء غير التناسلية، مثل: سرطان المثانة والكبد.وقال البروفيسور زيهاي لي المشرف على الدراسة في كلية الطب جامعة أوهايو: “الأندروجينات هرمونات توجد لدى الذكور بكثرة، وتقوم بإضعاف استجابة المناعة للسرطان، ما يؤدي إلى نمو أسرع للورم، وتفاقم النتائج. ويشكّل استهداف هذه السلسلة مفتاحاً حاسماً لتحسين العلاجات المناعية للسرطان”.وشهد العلاج المناعي للأورام الخبيثة تطوراً كبيراً خلال السنوات الأخيرة، ومن المتوقع أن يسهم الاكتشاف الذي توصلت إليه هذه الدراسة في تطوير أدوات تحسن الاستجابة المناعية لدى الرجال في مكافحة السرطان.”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى